SJ Financial - шаблон joomla Joomla

افتتح د. أشرف الشيحى وزير التعليم العالي والبحث العلمي صباح اليوم الاثنين المؤتمر الدولى الثانى عشر لتكنولوجيا الصحراء، والذى تنظمه كلية الزراعة جامعة القاهرة خلال الفترة من 16 حتى 19 نوفمبر الجارى، بحضور الدكتور خالد العادلى محافظ الجيزة، وبمشاركة 130 ممثلاً عن 15 دولة وهى (مصر، والولايات المتحدة الأمريكية، وفنلندا، وألمانيا، وإيران، واليابان، والهند، وباكستان ، وأوزباكستان، والإمارات، والكويت، والأردن، والجزائر، وتونس، ونيجيريا)، وذلك بقاعة المؤتمرات الكبرى بالكلية.
وأكد د. الشيحى إدراك الحكومة المصرية لأهمية الصحراء باعتبارها المستقبل الحقيقى لمصر، مشيراً إلى ضرورة توحيد الجهود وتبادل المعلومات من أجل التغلب على مشكلة التصحر التى تعانى منها مصر وجميع دول العالم.
وشدد الوزير على حرص وزارة التعليم العالى على النهوض بالتعليم الزراعى على مستوى كليات الزراعة بالجامعات المصرية باعتبار أن الزراعة تمثل رافداً مهما من روافد التنمية الشاملة فى مصر، موضحاً أن جزءاً كبيراً من برنامج وزارتى التعليم العالى والبحث العلمى والذى تم عرضه مؤخراً على المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء يتعلق بموضوع قلة الأعداد المقبولة بكليات الزراعة، وكيفية زيادتها فى المستقبل.
وأشار الشيحى إلى أهمية الموضوعات التى سيناقشها المؤتمر على مدار أربعة أيام وهى: الدراسات الجغرافية، والجغرافيا الاقتصادية، والتصحر وكيفية معالجته، والتغيرات المناخية وتأثيراتها على البيئة البدوية، ومشاكل المياه لمكونات البيئة الصحراوية وكيفية الحلول، والتربة الصحراوية وتحسينها، والنباتات والمحاصيل الصحراوية، والحيوانات والكائنات الدقيقة في التربة الصحراوية من حيث الإنتاج والحماية والتحسين وحفظ الأصول الوراثية، والظروف الاجتماعية للمجتمعات البدوية والصحراوية وكيفية تحسينها وزيادة الدخل للأفراد، والاستفادة من مكونات البيئة الصحراوية في المجالات الغذائية والصحية والعلاجية وإنتاج الطاقة.
حضر المؤتمر كل من الدكتور نعيم مصيلحى رئيس مركز بحوث الزراعة نائباً عن وزير الزراعة، والدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، والدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى، والدكتور هانى الشيمى عميد كلية الزراعة جامعة القاهرة، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس من مختلف الجامعات المصرية.

المصدر الصفحة الرسمية لوزارة التعليم العالي