SJ Financial - шаблон joomla Joomla
المجموعة: مقالات تعليمية

ضاق الوقت في زماننا هذا، وكثرت المشاغل، وتعقدت قوانين الانتساب للجامعات، وشروط التسجيل فيها، خصوصاً، لأولئك الراغبين في تكملة دراستهم بعد الجامعية، بعد أن شغلتهم أعمالهم، وأسرهم، عن متابعة الدراسة بالطريقة الكلاسيكية، التي تتطلب الالتزام بالدوام في الجامعة.

توفر إنترنت إمكانية التعلم عن بعد، في جامعات عديدة وبلغات مختلفة وبأقسام متنوعة، وأصبحت إمكانية التسجيل في جامعات عالمية، كانت حلماً لدى البعض، أمراً قابلاً للتحقيق. وأصبح العلم الآن، بما تقدمه إنترنت، سهل المنال، قريباً من أصابع البنان، لا يضع شرط العمر أو المكان.. وفي ذلك فرصة لمن أراد التعلم، قبل أن يفوته الأوان. تستخدم بعض الجامعات إنترنت كوسيلة تعليمية، موفرة المقررات والمناهج على الشبكة، ويؤمن بعضها الدراسة والامتحان عبر إنترنت، ويقدم بعضها الآخر دورات تعليمية في مواضيع متعددة، تتعلق بعلوم الحاسوب والاقتصاد والتجارة الإلكترونية والتصميم الفني، والعديد من المواضيع الأخرى المتنوعة، كما تتوفر إمكانية التسجيل في الجامعة عبر إنترنت، لدى بعض الجامعات. سنزور بعض هذه المراكز التعليمية والجامعات، المفتوحة أمام الطلاب العرب، عارضين أساليب التعليم، وطرق التسجيل، وبعض المزايا الأخرى.

المركز الإقليمي لتكنولوجيا المعلومات وهندسة البرامج ريتسك RITSEC
http://www.ritsec.com.eg/
هو أحد المراكز العلمية المهمة في الوطن العربي، ويتخذ من مصر مقراً رئيسياً له. تأسس هذا المركز منذ سنوات، وما زال يواصل جهوده في مجالات متعددة، منها التعلم عن بعد. ويوفر المركز طريقتان، هما: الحرم الجامعي العالمي Global Campus، وشبكة التدريب Learn Net.

الحرم الجامعي العالمي Global Campus
http://www.globalcampus.com.eg/
يوصل هذا الحرم الجامعات والمدرسين والطلاب مع بعضهم، من خلال هذه المنصة، التي تسمح لهم بتحديد، وأحياناً تفصيل، احتياجاتهم من المناهج الدراسية. وتوفر هذه المناهج، عبر عدد ضخم من أهم الجامعات والمعاهد في العالم، من خلال تسخير أدوات إنترنت، كالملتيميديا، وتقنيات ويب، وأحدث ما توصلت إليه تقنية المعلومات، لتقديم أعلى مستوى من التعليم، للدارسين، في الدول العربية والعالم.

ومن بين البرامج الدراسية العديدة، التي يقدمها المركز، ماجستير "تكنولوجيا إدارة الأعمال" (MSc Business Information Technology)، وهو برنامج أعدّ للمدراء الذين يرغبون في فهم تقنية المعلومات، واستخدام أنظمة إدارة المعلومات، في التخطيط، والتصميم، والإدارة.

ويوصف هذا البرنامج، من وجهة نظر أخرى، بأنه البرنامج الذي يتبعه خريجو الجامعة، لسد الثغرة الحاصلة بين المعلومات التي لديهم، وواقع العمل الذي يحتاج إلى مبادئ وخبرة في الإدارة. ويستمر هذا البرنامج لمدة سنتين، ويساهم في تقدم الموظف في مجال عمله، ويفتح المجال أمامه للانتقال إلى فرص عمل جديدة. وهذه نبذة معلومات عن المركز، الذي يتيح لك متابعة دراستك، سواء كنت في البيت، أو في المكتب، مع استمرارك في عملك، الذي هو مصدر دخلك أنت وأسرتك. يُطلب منك زيارة مركز التدريب المحلي مرة واحدة في الأسبوع، لتحضر الدرس، ويتابعك المركز. وتحصل على شهادتك خلال عام أو اثنين، وفقاً للبرنامج الموضوع من قبل الجامعة.

يمتاز المركز بسعيه الدائم لتقديم أفضل المناهج الدراسية في العالم، فهو غير مرتبط بجهة محددة، بشكل دائم، بل يرتبط مع جامعة معينة، لبرنامج محدد.

يستخدم المركز آخر ما توصلت إليه التقنية في مجال الملتيميديا تقنيات ويب والصوت والصورة.
وتتابع الإدارة كل طالب متابعة شخصية، عبر مركز التدريب المحلي، أو عبر البريد الإلكتروني.
يؤمن المركز المناهج على أقراص مدمجة، وذلك لسهولة التبادل، والإقلال من التكلفة، كما يوفر على الدارس تكاليف الإقامة والسفر. طريقة الدراسة والمواد المقررة:

يسجل الطالب في كل فصل دراسي مواد دراسية بقيمة 30 نقطة، ويستمر الفصل الدراسي لمدة خمسة عشر أسبوعاً، أسبوعان منها للامتحان. ويستغرق مشروع التخرج فصلاً أو فصلين دراسيين.
ويتبين حسب الجدول التالي، وجوب أخذ الطالب مادتين تعليميتن، واحدة ذات 20 نقطة، والأخرى ذات 10 نقاط، حتى يستكمل النقاط الثلاثين، المطلوبة لكل فصل دراسي.
وهذه فكرة عامة عن المواد المقررة لهذا البرنامج، وعدد النقاط لكل مادة:
20 نقطة، تقنية المعلومات في إدارة الأعمال. 20 نقطة، إدارة واستراتيجية أنظمة المعلومات.
20 نقطة، التجارة عبر إنترنت. 10 نقاط، تحليل وتصميم أنظمة المعلومات.
10 نقاط، الأنظمة الداعمة لاتخاذ القرار. 10 نقاط، تصميم وتقييم الأنظمة التفاعلية.
10 نقاط، البرمجيات غرضية التوجه OOP. 60 نقطة، مشروع التخرج.

 

لرؤية المقال كامل من المصدر اضغط هنا